ما هي البلازما المستخرجة من دم متعافي كورونا

ما هي البلازما المستخرجة من دم متعافي كورونا, كما هو معروف أن فيروس كورونا هي سلالة واسعة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان ومن المعروف أن فيروس كورنا يسبب ضيق في التنفس لدى البشر وتتراوح حدة ووتيرة أمراض ضيق التنفس ومن ضمن أمراض فيروس كورونا.

مرض كوفد -19

وهو مرض يسببه آخر سلالة من سلالة فيروس كورونا وتم اكتشاف هذا المرض لاول مرة في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول عام 2019 وقد تحول إلى وباء جائحة تؤثر على العديد من بلدان العالم والمرض كوفد أعراض كثيرة نستعرض وإياكم أهم الأعراض الحمى والإرهاق والسعال الجاف وقد يصاب بعض الأفراد آلام وأوجاع واحتقان الأنف وآلام الحلق والإسهال وظهور طفح جلدي وفقدان حاسة الشم وبعض الأشخاص يصابون بالمرض ولكن لا يشعرون بأي أعراض للمرض او يشعروا بأعراض خفيفة.

ومع انتشار الفيروس في شتى أنحاء العالم لم يتوانى الطب البشري عن محاولة علاج مرض كوفد -19, فقد تم التوصل لعلاج قد أخرج نتائج ايجابية من حيث الشفاء وذلك عن طريق استخلاص البلازما من جسم الشخص الذي تعرض للشفاء من مرض كوفد -19 ويجب التأكد أن تعافى تماما من المرض وبعدها يقومون العلماء بفحص جسم المصاب بالكورونا الذي يحتاج إلى نقل البلازما من الشخص المتعافي وبعدها يقوم العلماء بقياس مستوى الأجسام المضادة وفحص البلازما للتأكد من عدم وجود امراض اخرى بعد تلبية جميع المتطلبات يمكن نقل البلازما المستخرجة من جسم الشخص المتعافي إلى الشخص الذي لا زال يكافح المرض وايضا البلازما المناعية ان لم تقم بمعافاة المريض فهي لا تضر ولا تؤثر ولا تكون لها اي اعراض جانبية على المستقبل لها وقد تم نقل البلازما في حالتين اولها في الصين وقد تم تجربته على 10 أشخاص حالتهم متوسطة للاى حرجة وتم تعافيهم بعد 3 ايام وبعدها تم تجربته على 5 أشخاص حالتهم حرجة وكانو في العناية المكثفة وقد تم تعافيهم بعد 7 ايام إلى 12 يوما على الأقل وبذلك يمكن استخدام البلازما لخلق مناعة ضد فيروس كورونا للأشخاص غير المصابين ولكن الأولوية هي للأشخاص المصابين بالفيروس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top